الرئيسية / المهرجانات / مهرجان المسرح الأمازيغي

مهرجان المسرح الأمازيغي

  • انطلق “مهرجان المسرح الأمازيغي في عام 2009 بمدينة باتنة، بعدما كان يشكّل مطلباً ثقافياً لدى الفنانين الشباب الناطقين باللغة الأمازيغية، والذين عبروا عنه منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي.
  • أقيمت 9 دورات من مهرجان المسرح الأمازيغي، ويقول محافظه السابق محمد يحياوي إنّ التظاهرة أسهمت في نشوء عدة فرق، وهذه من بين أهم أهداف المهرجان.
  • تحت قيادة المحافظ الحالي سليم سوهالي، نُظّمت الطبعة التاسعة من هذا العرس (10 – 15 ديسمبر 2017 ) بمشاركة 10 عروض أنتجتها مسارح جهوية وجمعيات وتعاونيات ثقافية.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المهرجان الوطني للمسرح المحترف

تأسس المهرجان الوطني للمسرح المحترف لأول مرة سنة 1985، برعاية مادية لوزارة الإعلام والثقافة، حيث نظّمت أربع طبعات في كل من: الجزائر العاصمة ووهران وباتنة وعنابة، شاركت فيه، إضافة إلى المسرح الوطني الجزائري والمسارح الجهوية، فرق هاوية، قبل أن يتم إيقافه سنة 1989. انبعث المهرجان الوطني للمسرح المحترف بعد 17 عاما، حيث جرى إنشاء محافظة المهرجان عام 2005، وأقيمت الدورة الأولى ما بين 24 ماي و7 جوان 2006، وعرفت آنذاك مشاركة أربعة عشرة فرقة داخل المنافسة، وفرقَ أخرى خارج المنافسة منها فرق من بعض الدول العربية . في الفترة ما بين 2006 و2017، أقيمت 12 دورة، علما أنّ الفنان الراحل “امحمد بن قطاف” ظلّ محافظا للمهرجان بين 2006 و2013، قبل أن يتسلّم الأستاذ “محمد يحياوي” المشعل، حيث أصبح محافظا اعتبارا من دورة 2014. جرى إقرار تعديلات هامة على قانون المهرجان الوطني للمسرح المحترف، وتكليف لجنة متخصصة بانتقاء العروض التي ستشارك في النهائيات اعتبارا من دورة 2018. – بعض ملصقات المهرجان:   مهرجان المسرح المحترف 2017، ثراء وخصوبة:     عاد المهرجان الوطني للمسرح المحترف في دورته الثانية عشرة (23 – 31 ديسمبر 2017) مُحمّلا بـ 5 سنبلات زادت الموعد الأبرز في الرزنامة الركحية السنوية، عنواناً كبيراُ للثراء والخصوبة. اقترحت التظاهرة برنامجا قويا، ففضلا عن فقرة المنافسة ونظيرتها خارج المنافسة، حضر دفئ ...