الرئيسية / مسارح المدن / مسرح سعيدة

مسرح سعيدة

يعود تاريخ إنشاء بناية مسرح سعيدة إلى عام 1912 تحت مسمى “سينما الفتح”، وتتسع البناية لــ 375 مقعداً و150 متفرجاً في الطابق العلوي.

 وتحوّل مسرح سعيدة إلى مسرح جهوي بموجب المرسوم التنفيذي رقم 08 – 317 المؤرخ في 11 شوال عام 1429 ه الموافق للحادي عشر أكتوبر 2008.

أما البداية الفعلية لمسرح سعيدة فكانت في 2011، حاملا اسم فقيد الخشبة “سيراط بومدين” بدايةً من الخامس جويلية 2013.

من أعمال مسرح سعيدة الجهوي: “شجعان وغفلان” 2011، الأميرة نور 2012، مملكة الأسرار 2012، الشطرنج 2012، الليلة الأخيرة بعد الألف 2012، نورا 2013، سطو خاص 2013، موقف إجباري 2013، نوفمبر 2014، ملك الملوك 2015، الأمان 2016، أرنوبة 2017، سقوط حصن وهران 2015، “موسوساراما” 2016، “نهاية اللعبة” 2017، “الغائب” 2018، و”الحطاب الطيب” 2018.

يدير الفنان مرزوق سعيدة مسرح سعيدة الجهوي منذ 31 ديسمبر 2014.

آخر عمل: الغائب     نص: عبد الوهاب عيساوي   إخراج: محمد مراد مولاي ملياني

رقم الهاتف/ الفاكس: 048438197 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسرح قسنطينة

كان تابعا للفرقة المسرحية الوطنية، وأصبح مستقلاً إثر تطبيق قرار لا مركزية المسارح، وبسبب ظروف ترميم البناية العتيقة التي تعود إلى سنة 1898، انتقلت فرقة قسنطينة عام 1972 إلى مسرح مدينة عنابة مؤقتا، وشاركت فرقة قسنطينة في الانتاج مع نظيرتها لعنابة بمسرحيتي: “الطمع يفسّد الطبع” من تأليف “بان جونسون” واقتباس واخراج “الهاشمي نور الدين”، و”حسناء وحسان” من تأليف “امحمد بن قطاف” وإخراج “سيد أحمد أقومي”. وغداة رجوعه إلى مقره التقليدي عام 1975، قدّم مسرح قسنطينة عرض “ريح سمسار”، من تأليف جماعي وإخراج “عمار محسن”، وأعقبها بمسرحية “ناس الحومة” في النقد الاجتماعي، لتتوالى الأعمال الحافلة. في 17 ماي 2017، أوكلت مهام التسيير مؤقتا إلى مدير الثقافة الولائي “زيتوني عريبي”. خلفا لـ “محمد زتيلي” عقب 4 سنوات قضاها في إدارة مسرح قسنطينة الجهوي،. وبتاريخ الرابع ديسمبر 2017، أطلق اسم المطرب الراحل “محمد الطاهر فرقاني” (1928-2016) على مسرح قسنطينة الجهوي. آخر عمل: سلالم الظلمة                نص وإخراج: كمال فراد رقم الهاتف: 031642698 رقم الفاكس: 031642363 – 031948782