الرئيسية / مسارح المدن / مسرح بسكرة

مسرح بسكرة

تأسس مسرح بسكرة الجهوي في 2014، علماً أنّ الحركة المسرحية في عاصمة الزيبان عريقة، وتعود إلى زمن الشاعرين الشهيرين “محمد الأمين العمودي” و”محمد العيد آل خليفة” في منطقة اشتهرت بظاهرة “شايب عاشوراء” التراثية.

يعد مسرح بسكرة تحفة معمارية أصيلة، ويرتقب أن يفتتح أبوابه رسميا في سبتمبر 2018،  بعد عملية تهيئة مطوّلة، وتراهن إدارة المسرح بقيادة المدير “مراد بن شيخ” على تطبيق برنامج تكويني منوّع في الكتابة الدرامية، التمثيل، السينوغرافيا، الإخراج، الكوريغرافيا، التعبير الجسماني، والنقد الفني، وإنشاء نادي الناقد، مع توفير فضاء لقراءة نصوص المبدعين الصاعدين.

يتخذ مسرح بسكرة حاليا، مركز المخطوطات لملحقة أدرار مقرأً مؤقتا له، ويُعنى بمرافقة الفرق المسرحية الحرة بنظام الشراكة، في وقت جرى تشكيل اللجنة الفنية لبدء برنامج إنتاجي موجّه للصغار والكبار.

يدير الأستاذ “مراد بن شيخ” مسرح معسكر الجهوي منذ أفريل 2016، علما أنّ الأستاذ “أحمد خوصة” أداره في الفترة ما بين ماي وأكتوبر 2014.

رقم الهاتف/الفاكس: 033500678

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسرح قسنطينة

كان تابعا للفرقة المسرحية الوطنية، وأصبح مستقلاً إثر تطبيق قرار لا مركزية المسارح، وبسبب ظروف ترميم البناية العتيقة التي تعود إلى سنة 1898، انتقلت فرقة قسنطينة عام 1972 إلى مسرح مدينة عنابة مؤقتا، وشاركت فرقة قسنطينة في الانتاج مع نظيرتها لعنابة بمسرحيتي: “الطمع يفسّد الطبع” من تأليف “بان جونسون” واقتباس واخراج “الهاشمي نور الدين”، و”حسناء وحسان” من تأليف “امحمد بن قطاف” وإخراج “سيد أحمد أقومي”. وغداة رجوعه إلى مقره التقليدي عام 1975، قدّم مسرح قسنطينة عرض “ريح سمسار”، من تأليف جماعي وإخراج “عمار محسن”، وأعقبها بمسرحية “ناس الحومة” في النقد الاجتماعي، لتتوالى الأعمال الحافلة. في 17 ماي 2017، أوكلت مهام التسيير مؤقتا إلى مدير الثقافة الولائي “زيتوني عريبي”. خلفا لـ “محمد زتيلي” عقب 4 سنوات قضاها في إدارة مسرح قسنطينة الجهوي،. وبتاريخ الرابع ديسمبر 2017، أطلق اسم المطرب الراحل “محمد الطاهر فرقاني” (1928-2016) على مسرح قسنطينة الجهوي. آخر عمل: سلالم الظلمة                نص وإخراج: كمال فراد رقم الهاتف: 031642698 رقم الفاكس: 031642363 – 031948782