مشاريعنا

يواصل المسرح الوطني الجزائري نشاطه بإنتاج سلسلة مسرحيات جديدة تدعّم مساره الحافل، وسيعرف موسم 2019-2020، بالإضافة إلى مسرحيات: “راجعين.. راجعين..” للمخرجة حميدة آيت الحاج و”الزاوش” للمخرج كمال يعيش والعرض المتوج “جي. بي. أس” لمحمد شرشال، إنتاج عملين جديدين. يتعلق الأول بمسرحية:
“أجنحة نمُّولة” (موجّهة للأطفال):

• تأليف: يوسف بعلوج
• معالجة درامية وإخراج: نضال الجزائري
• الملخص: تدور القصة داخل رواق فني (متحف فني)، يزوره تلاميذ المدارس فينتقل بهم المعلم ليروي لهم قصّة النملة الصغيرة وأجنحتها، أين يتلقى التلاميذ دروسهم في جو من الاجتهاد الممزوج بالمشاغبات الصادرة عن صرصور وزميله ذبذوب. يبدو صرصور دائما غير مهتم بالدروس، يتأخر عن الوقت المحدّد وينشغل باللّعب وغير مبال بالتعلم، إضافة إلى شجاراته الدائمة مع المعلمة وزملائه المجتهدين، تبدي نمّولة اهتماما شديدا بالتحصيل من أجل تحقيق حلمها في دراسة الطيران. لكن تقابله مشكلة عدم امتلاكه الأجنحة مثل فراشة وذبذوب… فتتسارع الأحداث فهل تحقق نمولة حلمها أم لا؟


العرض الثاني:
مسرحية جـحــــا” (عرض مسرح الشارع) “نوادر الأمس أخبار اليوم”:

إعداد وإخراج: ربيع قشي
الرؤية الاخراجية: في شكل ورشة للتكوين يتمّ إعداد عرض مسرحي في الشارع حول شخصية جحا، تلك الشخصية الطريفة المليئة بالنوادر والأخبار التي كانت تصدر عنه، من هنا سيكون بناء الشخصية من خلال المشكلات التي ستواجهه حسب الموقف فيقوم بحلها بذكاءٍ مبطّن بغباء خارجي تتجسد في أسلوب أدائه وطريقة توظيفه لحضور الشارع من المتفرجين بأسلوب الكوميديا دي لارتي…