الرئيسية / أخبارنا / “سليمان اللُّكْ” … حينما يحنّ الشباب إلى روّاد المسرح

“سليمان اللُّكْ” … حينما يحنّ الشباب إلى روّاد المسرح

يعرض المسرح الوطني الجزائري “محي الدين بشطارزي”، حاليا واحدة من أحدث الإنتاجات المسرحية التي تحمل عنوان “سليمان اللّك”، المأخوذة عن نص “مريض الوهم” لموليير، المقتبس من طرف محي الدين بشطارزي، وقد قام بإخراجها هذه المرة، عبد الكريم بريبر.

يروي عرض “سليمان اللك”، قصة رجل يتوهم أنه مريض، فيجعله هذا التفكير يصرّ على مصاهرة طبيب يبقى إلى جانبه لحظة توعكه، دون الأخذ بعين الاعتبار سعادة ابنته واستقرارها، ليكتشف فيما بعد بأنّ مرضه ليس سوى حالات عصبية ونفسية عابرة.

شارك في أداء أدوار المسرحية إلى جانب، ياسين زايدي -الذي ساعد في إخراجها- كل من عبد الكريم بريبر، براهيم شرقي، فؤاد زاهد، حفيظة بن رازي، صالحة بن ناصر، حكيم قمرود، جعفر بن حليلو وفاتن قصار.

انتظروا عرض “سليمان اللك”، بقاعة مصطفى كاتب في المسرح الوطني الجزائري، أمسية الأربعاء 31 أكتوبر، والخميس 01 نوفمبر على الساعة السادسة مساء (18:00 سا).

يمكنكم الاطلاع على البرنامج الشهري لعروض المسرح الوطني على موقعنا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العرض الشرفي لمسرحية “هام قالوا…” بالمسرح الوطني الجزائري

قدم المسرح الوطني الجزائري يوم السبت 19 أكتوبر 2019 بقاعة “الحاج عمر” العرض الشرفي “هام قالوا…” للمخرج سفيان عطية، عن نص محمد عدلان بوش، وإنتاج “جمعية أرلوكان للفن المسرحي والعرائس” بالتعاون مع مسرح الجهوي العلمة، وتصميم سينوغرافي لمراد بوشهير، وتوزعت الأدوار بين الفنان لطفي بن سبع ومحمد راسم قسيمي. تثير لنا المسرحية قضية الإشاعة وتوابعها السلبية على الروابط الاجتماعية، حيث تدور أحداثها حول قصة شاب مغرم بفتاة يطمح إلى الاقتران بها ويحاول عبثا التقدم لخطبتها، لكن الخوف من والدها يحول دون أن يقترب منه نظرا لما أشيع عنه أنّه صعب المراس…