حكايا الراوي “ماحي صديق” ومسابقتي الأسئلة والرسم

نظم المسرح الوطني الجزائري “محي الدين بشطارزي”، مسابقتين افتراضيتين، وجههما إلى جمهوره من الأطفال والفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 06 و14 سنة.

تتمثل المشاركة بالمسابقتين، في إرسال إجابات عن أسئلة أو إنجاز رسم فني، حول مواضيع الحكايات الصوتية التي سردها الراوي المتجول، ماحي صديق، طيلة نصف شهر من الزمن (من 21جوان إلى 04 جويلية 2020) عبر القناة الرسمية للمسرح الوطني على اليوتيوب، صفحته عبر الفايسبوك، وكذا موقعه الإلكتروني.

جاءت هذه المسابقة في إطار الاحتفال بالذكرى المزدوجة لعيدي الاستقلال والشباب وضمن نشاطات المسرح الوطني الجزائري وبرامجه الافتراضية، بهدف تشجيع مواهب الأطفال ودعمها، وتوسيع خيال الفتيان الابداعي من خلال متابعة وتجسيد فنون الحكي والأداء، إجابة ورسما.

استدعت المشاركة في هاتين المسابقتين (مسابقة الأسئلة / مسابقة الرسم)، خضوع المتقدمين لها إلى شروط، نذكر من بينها شرط السن، الذي لا ينبغي أن يقل عن الـ 06 سنوات وألا يتجاوز الـ 14 عاما. فبعد الاستماع إلى كل حكاية تبث على اليوتيوب عبر قناة المسرح الوطني الرسمية أو على صفحته عبر الفايسبوك أو موقعه الإلكتروني، يطرح الراوي المتجول، ماحي صديق، سؤالا واحدا مختارا من القصة عبر فيديو مصور، يجيب عنه المتسابق أو يعبر عن مشهد من أحداث الحكاية برسم حرّ وبأي أسلوب يختاره (واقعي، تعبيري أو من وحي الخيال…)، بالأبيض والأسود أو بالألوان، رقمي ببرامج الكومبيوتر أو على الورق بأدوات الرسم المعروفة، بعد رقمنته بجودة عالية طبعا، لا يمكن للمتسابق الواحد المشاركة بأكثر من رسم، ويفضل أن تكون أبعاده: 29.7x 21 سم (A4) بدقة (300 DPI – ثلاث مائة بيكسل/ البوصة) يرسل في ملف (JPG).

ونلفت انتباه المهتمين بالمشاركة في هاتين المسابقتين، إلى أن الإجابات أو اللوحات التي لا تلتزم بالشروط سيتم إلغاؤها بشكل أوتوماتيكي، لتختار لجنة التحكيم -المكونة من فنانين ومختصين بإشراف من الراوي، ماحي صديق- الإجابات الصحيحة للفوز بجوائز قيمة وهدايا معتبرة، خلال حفل افتراضي خاص، حيث سينشر المسرح الوطني إجابات الفائزين وصورهم ومعلوماتهم الشخصية على منصاته الالكترونية، أما بالنسبة للرسومات الفائزة فسينظم معرضا افتراضيا خاصا بها، كما ستعرض لوحات الفائزين في قاعة المعارض «حاج عمر» ببناية بشطارزي لاحقا.

تجدون مزيدا من التفاصيل في الملصقات التالية: 

 

 

 

شاهد أيضاً

وداعا نورية.. زهرة المسرح الجزائري العابقة

انطفأت أمس الأحد 09 أوت 2020، شمعة عمر نجمة إبداعية طالما أضاءت سماء الفن الجزائري، …