توقيع اتفاقية تعاون بين المسرح الوطني وبلدية القصبة

تم صبيحة اليوم الاثنين 23 نوفمبر 2020، توقيع اتفاقية تعاون بين المسرح الوطني الجزائري “محي الدين بشطارزي”، والمجلس الشعبي البلدي للقصبة، خلال حفل أقيم بنادي “امحمد بن قطاف” عقبته ندوة صحفية.

صرح محمد يحياوي، المدير العام للمسرح الوطني الجزائري، خلال الندوة الصحفية المنعقدة بمناسبة حفل التوقيع، أن هذه الاتفاقية “وليدة لقاءات تشاورية عديدة، كانت الغاية منها إيجاد إطار يسمح بالعمل مع بلدية القصبة، في كيفية استغلال محيط المسرح وجعله فضاء ثقافيا وفنيا من جهة، ومن جهة أخرى إعداد برنامج ثقافي مشترك بمرافقة أبناء القصبة وإبراز الموروث الثقافي الذي تزخر به المدينة باعتبار أن المسرح الوطني جزء من هذا التراث الذي ينتمي إلى إقليمها”.

وأضاف يحياوي أنه “من بين البرامج التي يسعى المسرح الوطني إلى تحقيقها “أيام القصبة المسرحية” التظاهرة السنوية التي ستكون في المستقبل بتنظيم وتعاون مشترك بين المسرح الوطني وبلدية القصبة والتي نسعى إلى جعلها تظاهرة إقليمية (مغاربية) ودولية لما لا، بمشاركة كل المسارح الجهوية إضافة إلى الجمعيات والتعاونيات”.

وأكد يحياوي أن كل “الفنانين الذين مروا من هنا (أي عبر المسرح الوطني)، أو أغلبيتهم من أبناء القصبة، الذين تركوا بصماتهم الخالدة في المسرح الجزائري”.

مضيفا أن هذا اللقاء الذي يدل على الإدارة القوية والإيجابية لدى سلطات المجلس الشعبي البلدي للقصبة وعلى رأسها الأستاذ زطيلي اعمر، سيعبد الطريق أمام تنظيم ورشات تكوينية، ندوات فكرية ومعارض فنية.

للإشارة، فقد نصت الاتفاقية على بنود عديدة نذكر من بينها:

  • استغلال قاعات المسرح الوطني الجزائري من طرف بلدية القصبة للاحتفال بالأعياد الوطنية والدينية ويوم عيد القصبة المصادف لتاريخ 02.23 من كل سنة وإقامة حفل اختتام السنة الدراسية أيضا وتكريم التلاميذ النجباء.
  • تمكن الاتفاقية بلدية القصبة من تنظيم تظاهرة مسرحية كبيرة تحمل اسم “أيام القصبة المسرحية”.
  • يحق بموجب الاتفاقية لبلدية القصبة استغلال الساحة المقابلة لواجهة المسرح الوطني الجزائري لإقامة تظاهرات ثقافية وفنية ومعارض للكتب ورسوم للأطفال والنشاطات الحرفية والتجارية بعد إعلام إدارة المسرح الوطني الجزائري.
  • كما تخول الاتفاقية المدارس التربوية وأفواج الكشافة الإسلامية التابعة لإقليم البلدية الاستفادة من تخفيض في قيمة التذكرة لمشاهدة العروض المسرحية كل أيام الجمعة ابتداء من الساعة 10 صباحا إلى غاية الساعة 11 صباحا.
  • تهدف هذه الاتفاقية إلى استغلال المسرح الوطني الجزائري كل أماكن ركن السيارات المتواجدة بأرصفة شارع محمد التوري وشارع عبد الرزاق نايت مرزوق وساحة محمد التوري لأغراض ذات صلة بأهدافها (التنظيمية، الثقافية والاقتصادية).

شاهد أيضاً

برنامج المجالس الافتراضية لشهر جانفي

تم وضع برنامج جديد لـ “المجالس الافتراضية” للمسرح الوطني الجزائري “محي الدين بشطارزي” والذي سيتم …