الرئيسية / أخبارنا / أشرفت على تكريم الفريق المسرحي والمبدعين .. وزيرة الثقافة”مسرحية جي بي أس قصة الجزائر الناجحة”

أشرفت على تكريم الفريق المسرحي والمبدعين .. وزيرة الثقافة”مسرحية جي بي أس قصة الجزائر الناجحة”

احتضن المسرح الوطني محي الدين باشطارزي السبت 25 جانفي 2020 حفل تكريم مسرحية “جي بي أس” التي أنتجها المسرح الوطني الجزائري وأخرجها محمد شرشال وتوجت مؤخرا بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأحسن عرض عربي لسنة 2019، ضمن المهرجان العربي للمسرح العربي الذي احتضنته العاصمة الأردنية عمان في الفترة الممتدة من 10 إلى 16 يناير.

الحفل الذي حضرته وزيرة الثقافة السيدة مليكة بن دودة رفقة كاتب الدولة المكلف بالصناعة السينمائية السيد يوسف سحيري وعدد من السفراء المعتمدين بالجزائر شهد حضورا مكثفا للمسرحين ومحبي الفن الرابع الذين عجت بهم القاعة.

وفي كلمة لها بالمناسبة عبرت الوزيرة مليكة بن دودوة عن شكرها لفريق مسرحية “جي بي أس”، إذ قالت “شكرا لجي بي أس التي جددت الوفاء مع المسرح الجزائري من علالو إلى علولة وصونيا ومجوبي وبن قطاف وكل من ساهم في صناعة الفرح، فرح الإبداع والنجاح”.

 

رهين وحنان ومسرح الطفل

وقالت بن دودة “تجمعني بكم اليوم قصة الجزائر الناجحة التي رسمتها هذا الشهر فرقة جي بي أس التي احتضنها المسرح الوطني وصمم عملها المخرج الموهوب محمد شرشال رفقة فريقه الجميل كما نفخر بتألق فريق مسرحية رهين التي احتضنها المسرح الجهوي بباتنة وأبدع فيها محمد بويش وشوقي بوزيد. أما تألق الكاتبة الشابة حنان مهدي في التأليف لمسرح الطفل عن نصها رجل الثلج فيدفعني للقول إن مسرح الطفل هو رهاننا الأكبر في هذه المرحلة، وسنعمل جميعا لنجعل الأطفال يعبرون ويفكرون في جزائر ترعى عقولهم وأذواقهم”.

وأضافت الوزيرة: “أمد إليكم يدي لنكون بذلك يدا واحدة لتوضع على الجرح، الجرح الذي ظل يؤلمكم وأنتم ترون مسرحكم يعاني برغم الجهود والمحاولات التي تستحق الثناء، وسنعطي الفرصة لأهلها السابقين والمخلصين والموهوبين” قبل أن تعد الجموع الحاضرة “بالوقوف إلى جانبكم لتحرير مسرحنا من أمراض البيروقراطية ومن الارتجال ومن الحقرة ومن سوء التسيير ومن اللامبالاة، أمراض فتحت أبواب الرداءة التي همشت المبدعين الحقيقيين”. 

إعادة المسرح للمسرحيين

وبهذا الصدد، أكدت وزيرة الثقافة أنها لن تتسامح مع كل واحد وضعت الدولة فيه الثقة وأساء لصورة المسرح والثقافة بشكل عام، ووعدت بفتح الحوار واسعا من خلال جلسات تضم كل من يريد الخير للمسرح الجزائري، قصد تشخيص المرض وتجاوزه وإعادة المسرح للمسرحيين وإعادة الاعتبار للمبادرة والعمل والذكاء. وذكرت أنه سيتم اعتماد خريطة طريق جادة وواقعية تجعل من المنظومة المسرحية حقيقة وليس وعدا، ولن يتحقق ذلك إلا بإشراك جميع الكفاءات في ظل الشفافية والثقة والشجاعة.

وختمت المتحدثة أن باب الوزارة مفتوح ويدها ممدودة ما دامت هناك إرادة عبر عنها رئيس الجمهورية في أن يشق بلدنا طريقه نحو جمهورية جديدة، جمهورية القطيعة مع كل السلوكات والثقافات البائدة.

وبعد أن تم عرض مسرحية “جي بي أس”، سلمت وزيرة الثقافة شهادة شرفية لفريق العمل وصك مالي قدره 100 مليون سنتيم، كما قدمت مبلغ 50 مليون سنتيم لفريق مسرحية “رهين” الذي كان مشاركا في المهرجان العربي للمسرح ضمن المسار الأول، فضلا عن إنتاج نص الكاتبة الفائزة بالجائزة الثالثة للهيئة العربية للمسرح في الكتابة الموجهة للطفل، سيتكفل به المسرح الوطني الجزائري.

شاهد أيضاً

البرنامج التفاعلي للمسرح الوطني الجزائري لشهر أفريل 2020

تابعوا العروض الخاصة بالكبار والأطفال، المقترحة عليكم عبر صفحة الفايس بوك للمسرح الوطني الجزائري “محي …